أخبار السيارات

استيراد السيارات: الشروع في استقبال ملفات الوكلاء في الأيام القليلة القادمة

كشف المدير العام للتطوير الصناعي بوازرة الصناعة، السيد أحمد زايد سالم أن الوزارة لم تشرع حاليا في استقبال ملفات المتعاملين المهتمين بممارسة نشاط وكلاء المركبات أو المصنعين، وأنها ستشرع بذلك "بعد أسبوع أو عشرة أيام كأقصى تقدير", موضحا أن وزارة الصناعة بصدد تعيين أعضاء اللجنة التقنية المتخصصة في دراسة الملفات أعضاء لجنة الطعون.

وقال السيد أحمد زايد سالم خلال حلوله ضيفا في برنامج ضيف الصباح: " بتغيير النصين، تم تغيير اللجان" يقول السيد أحمد زايد سالم، مضيفا أنه " تم إشراك قطاعات أخرى من الوزارات لأهمية هذا الملف، وتم هذا الطلب مباشرة بعد المصادقة على النصيين، بتعيين ممثلين، ونحن نستقبل منذ الأسبوع الماضي المعينين في هذه اللجان" مشيرا إلى صدور القرار الوزاري المشترك لتعيين الإطارات المعنية باللجان.


إقرأ ايضا: استيراد السيارات: هكذا ستتم معالجة ملفات الوكلاء


كما توقع ذات المتحدث أن دخول السيارات المستوردة إلى الجزائر سيكون خلال الثلاثي الأول من العام القادم، موضحا قبل ذلك أن أغلب الوكلاء والمصنعين تتواجد ملفاتهم على مستوى الوزارة من قبل – يقصد تم تقديمها سابقا في إطار دفاتر الشروط القديمة- هاته الملفات سيقوم الوكلاء والمصعين بتحيينها بعد الإعلان عن الشروع في استقبال الملفات من خلال المنصة الرقمية.

وبلغ عدد الملفات التي تم تقديمها سابقا (في إطار دفاتر الشروط القديمة) – حسب السيد أحمد زايد سالم- حوالي 110 إلى 120 ملف، بين وكيل ومصنع للمركبات (من سيارات، شاحنات، حافلات، دراجات..) , "هذا العدد قد يتقلص، خاصة وأن الشرط الأساسي لمزاولة مثل هذا النشاط يلزم على المتعاملين أن يكون لديهم ترخيص من المصنع المالك للعلامة لضمان التكنولوجيا وسلامة المركبة" يضيف ذات المتحدث.

أما بخصوص التصنيع، فقد كشف "ضيف الصباح" ان "هناك العديد من العلامات المهتمة بولوج السوق الجزائرية التي تعتبر واعدة في هذا المجال".


كاتب
كاتب و مدون , كل ما يدفعني هو شغف السيارات , منذ صغري و أنا اتابع تطورات هذا المجال , لأصبح اليوم أحد المؤثرين فيه بتوفيق من الله .

أخبار أخرى

تعليقات فايسبوك